رأى وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف، ان “الإجراءات أحادية الجانب” التي تقوم بها الولايات المتحدة الاميركية في إيران وسوريا، أثارت غضب تركيا.

وأضاف لافروف: “الكثير من المختصين في العلوم السياسية يسألون عن السبب وراء اهتمامنا، ونحن نقول إن الأسوأ هو الأفضل: لنترك الولايات المتحدة تُبرهن عن عجزها في التوصل إلى اتفاق، وان تُظهر دورها التدميري في الشؤون العالمية، فليكن في إيران أو سوريا، حيث أثارت الإجراءات الأحادية بالفعل غضب تركيا”.

واعتبر لافروف في الحديث الذي أجرته معه صحيفة “كوميرسانت” هذا الأسبوع ونشر اليوم الأحد، ان أي محاولة من الولايات المتحدة من خلال العقوبات الجديدة المحتملة لتغيير السياسة الخارجية لروسيا، “لا فائدة منها”.