وضع هيوستن روكتس حداً للانتصارات الـ14 المتوالية لضيفه غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب عندما تغلب عليه 116-108، فيما أذل اوكلاهوما سيتي ثاندر مضيفه كليفلاند كافالييرز الوصيف 148-124 في الدوري الاميركي لكرة السلة للمحترفين.

وهذه المرة الثانية يتغلب هيوستن روكتس على غولدن ستايت في 3 مباريات جمعت الفريقين حتى الآن هذا الموسم، بعد الاولى في عقر دار الاخير 122-121 في 18 تشرين الاول الماضي، فيما رد البطل التحية 124-114 في 5 كانون الثاني الحالي في هيوستن. وضرب هيوستن روكتس بقوة في الربع الاول وحسمه لمصلحته بفارق 12 نقطة (40-28)، ثم حسم الشوط الاول بفارق 7 نقاط (65-58) بفضل تألق بول بيرس صاحب 33 نقطة و11 متابعة. «كان يتعين علينا الفوز بهذه المباراة»، هذا ما قاله نجم هيوستن جايمس هاردن الذي خاض مباراته الثانية منذ عودته من الاصابة وسجل 22 نقطة.

واستعاد غولدن ستايت الذي كان على بعد فوزين من الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتوالية (16) والذي حققه لوس انجلس ليكرز موسم 1974-1975، توازنه بفضل نجميه كيفن دورانت (26 نقطة) وستيفن كوري (19 نقطة)، حتى انه تقدم بفارق سلة (102-100) قبل 7 دقائق من نهاية المباراة، بيد ان لاعبيه عابهم بعد ذلك التسرع واهدار الرميات الحاسمة، وهو ما استغله هاردن وبيرس لحسم النتيجة في صالح هيوستن. وقال بول: «لقد أظهرنا أنه بإمكاننا اللعب بشكل جيد، انه فوز جيد، لقد تغلبنا على حاملي اللقب بتقديمنا مباراة رائعة في 48 دقيقة، ولكن علينا اللعب بهذا المستوى كل أسبوع مثلما يفعلون هم منذ ثلاثة او اربعة مواسم».

وأذل اوكلاهوما سيتي ثاندر مضيفه كليفلاند كافالييرز عندما تغلب عليه 148-124 وحرم نجمه ليبرون جايمس من تخطي حاجز الـ30 ألف نقطة. وكشر اوكلاهوما سيتي ثاندر عن أنيابه منذ البداية وكسب الربع الاول بفارق 19 نقطة (43-24). وكانت جماهير كليفلاند كافالييرز تمني النفس بحضور حدث تاريخي يتمثل في تخطي جايمس حاجز 30 الف نقطة في الدوري ليصبح سابع لاعب يحقق ذالك في التاريخ، بيد انهم عاشوا كابوسا. واستعاد كليفلاند كافالييرز توازنه نسبيا في الربع الثاني وقلص الفارق الى 9 نقاط، بيد ان ذلك لم يدم سوى فترة قصيرة إذ سرعان ما فرض الضيوف افضليتهم بفضل تألق بول جورج (36 نقطة) وكارميلو انطوني (29 نقطة). وكان جايمس (33 عاما) بحاجة الى تسجيل 25 نقطة ليصبح اصغر لاعب يتخطى حاجز 30 الف نقطة، بيد انه اكتفى بتسجيل 18 نقطة لكونه لم يكن في يومه وبالتالي مني كليفلاند كافالييرز بخسارته الخامسة في مبارياته الست الاخيرة والثامنة عشرة في 45 مباراة. وكان توماس ايزياه افضل مسجل في صفوف كليفلاند برصيد 24 نقطة، واضاف ديريك روز 12 نقطة في 21 دقيقة. وقال جايمس الذي سيحقق انجازه التاريخي لا محالة في المباراة المقبلة امام سان انطونيو سبيرز الثلاثاء: «الـ30 الف نقطة، لا أفكر فيها، سأبلغها حينما يأتي وقت ذلك، انا مستاء على الخصوص بخسارة فريقي». وأضاف: «لا أعتقد انني خسرت مباراة بـ148 نقطة، ولا حتى في لعبة فيديو (..). أنا لا أقول ذلك كي يتعاطف الناس معنا، لا أحد سيشعر بالشفقة علينا، علينا فقط اللعب بشكل أفضل». من جهته، قال توماس، الذي انضم الى كليفلاند الصيف الماضي قادما من بوسطن في صفقة تبادلية مع كيري ايرفينغ: «من المخزي حقا أن نخسر بهذه الطريقة، إنه أمر غير مقبول، ما هو إيجابي، هو اننا نستطيع ان نلعب بشكل افضل».

واحتفظ كليفلاند كافاليرز بالمركز الثالث في المنطقة الشرقية بيد انه بات مهددا بقوة من ميامي هيت (27 فوزا و19 خسارة) الذي انتزع فوزا مهما من مضيفه تشارلوت هورتنس 106-105. وكان ميامي هيت متخلفا بفارق 5 نقاط قبل 34 ثانية من نهاية الوقت الاصلي، لكنه نجح في حسم النتيجة بفضل جايمس جونسون وكيلي ولاينايك.

وحقق شيكاغو بولز فوزا ثمينا على مضيفه اتلانتا هوكس 113-97، وخسر تورونتو رابتورز امام مضيفه مينيسوتا تمبروولفز 109-115 على الرغم من 40 نقطة لنجمه كايل لاوري، وأوقف يوتاه جاز الانتصارات الستة المتوالية لضيفه لوس انجلس كليبرز عندما تغلب عليه 125-113 على الرغم من النقاط الـ31 لنجم الاخير مو ويليامس. وفاز فيلادلفيا سفنتي سيكسرز على ميلووكي باكس 116-94، وبورتلاند ترايل بلايزرز على دالاس مافريكس 117-108، ونيو أورلينز بيليكانز على ممفيس غريزليز 111-104.

(أ ف ب)