كثفت ميليشيات الحوثي بمحافظة إب، السبت، أنشطتها الهادفة لإخراج سجناء السجن المركزي في المحافظة والزج بهم في معاركها بمختلف الجبهات، خاصة التي تشهد انهيارات كبيرة وتراجعاً أمام تقدم قوات الشرعية.

وبحسب مصدر من داخل السجن المركزي، فإن الميليشيات اتفقت مع عدد من السجناء على إخراجهم من السجن مقابل الذهاب للجبهات.

يذكر أنه سبق للميليشيات الحوثية أن أفرجت خلال الأعوام والأشهر الماضية عن عدد من السجناء الذين أرسلتهم لجبهات القتال، خصوصا المحكومين بالإعدام.

وتتزامن هذه العملية مع تحركات يقوم بها الحوثيون لفرض التجنيد الإجباري في عدد من المديريات لتعزيز صفوفها بعناصر من طلبة المدارس.

"مقتل نجل رئيس ما يسمى اللجان الثورية"

أما في محافظة الحديدة، فقد أفاد مصدر ميداني، مساء السبت، أن أكثر من 20 مسلحاً من ميليشيات الحوثي الانقلابية، لقوا مصرعهم خلال الساعات الأخيرة، في غارات لمقاتلات التحالف العربي ومواجهات مع الجيش اليمني في أطراف مديريتي حيس والتحيتا بمحافظة الحديدة غرب البلاد.

وأكد المصدر أن من بين القتلى نجل رئيس ما يسمى اللجان الثورية التابعة لميليشيات الحوثي بالحديدة، ويدعى نبيل عبدالرحمن الجماعي.

(العربية)