اعلنت الشرطة السبت تحرير اربعة اشخاص هم كنديان واميركيان خطفوا هذا الاسبوع في كمين على طريق في شمال نيجيريا.

وقال مختار عليو المتحدث باسم ولاية كادونا ان الاميركيين الشماليين الاربعة الذين خطفهم مسلحون مجهولون مساء الثلاثاء "هم جميعا بصحة جيدة" وتولت امرهم السفارتان الاميركية والكندية بعد الافراج عنهم قرابة الساعة الخامسة (4,00 ت غ) صباحا.

واكد اعتقال شخص يشتبه بان له صلة بخطفهم.

واضاف المتحدث "تم تحريرهم بفضل جهود الشرطة" التي نشرت وحدات خاصة بحثا عنهم في الغابات المحيطة بمكان خطفهم.

لكنه رفض كشف ظروف الافراج عنهم لافتا الى انها "معلومات سرية".

وصرح لفرانس برس "لا يمكنني ان اؤكد ما اذا جرت مفاوضات او تم دفع فدية".

وخطف الكنديان والاميركيان فيما كانوا في طريقهم نحو العاصمة الفدرالية ابوجا انطلاقا من ولاية كادونا في منطقة تشهد غالبا عمليات خطف.

وكان الاربعة في رحلة عمل واعلنت السلطات الاميركية والكندية انها تعمل مع السلطات النيجيرية للعثور عليهم.

وطلبت الخارجية الاميركية من مواطنيها توخي الحذر في تنقلاتهم في نيجيريا محذرة من "جرائم عنيفة" على غرار "الهجمات بالسلاح والخطف" في انحاء البلاد.

وتواجه نيجيريا منذ 2009 تمرد بوكو حرام من أجل انشاء دولة اسلامية متشددة في شمال شرق البلاد، في نزاع ادى الى مقتل 20 الف شخص على الاقل وتهجير أكثر من 2,6 مليون.

لكن الخطف مقابل فدية ظاهرة متكررة في نيجيريا حيث تستهدف العصابات عادة الاثرياء وعائلاتهم، ويفرج عن الرهينة في غضون ايام بعد تسديد المبلغ المطلوب.