وقع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأحد، رسمياً اتفاقاً مع هادي العامري لإنشاء تحالف نصر العراق.

وفي وقت سابق الأحد، أعلن العبادي عن تشكيل "ائتلاف النصر" العابر للطائفية والتفرقة والتمييز، داعياً الكيانات السياسية العراقية الانضمام للائتلاف الجديد الذي من شأنه أن يتوجه الإعمار والإصلاح والمصالحة المجتمعية.

وقال العبادي في البيان إن "ائتلاف النصر سيمضي قدماً بالحفاظ على النصر وتضحيات الشهداء والجرحى والوفاء لمواقف الأبطال في سوح القتال ومحاربة الفساد والمحاصصة بجميع أشكالها والاعتماد على الكفاءات الوطنية المخلصة"، لافتاً إلى أن "الائتلاف سيعمل لكل العراقيين ويعزز وحدة البلاد وسيادتها الوطنية ويصحح المسارات الخاطئة ويحقق العدالة والمساواة بين العراقيين في الحقوق والواجبات".

وكانت قيادات حزب الدعوة العراقي اتفقت، السبت، على أن يقود العبادي قائمة "النصر والإصلاح"، بعيداً عن غريمه نوري المالكي، على أن يقود الأخير قائمة ائتلاف دولة القانون، تحت مظلة إشراف الحزب في الانتخابات المقبلة.

يذكر أن "ائتلاف نصر العراق" يضم تحالف "الفتح" الذي يجمع قيادات وكيانات من الحشد الشعبي. كما أن تحالف "الفتح" يضم منظمة بدر برئاسة هادي العامري، والمجلس الأعلى برئاسة همام حمودي، و8 من فصائل الحشد، و١١ حزباً وكياناً آخرين، منهم المجلس الأعلى الإسلامي والسياسي ابراهيم بحر العلوم.

أما تحالف "النصر" التابع للعبادي فقد انضمت إليه كتلة "الفضيلة"، وتيار "الإصلاح" برئاسة وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، و"مستقلون" برئاسة حسين الشهرستاني، فضلاً عن 3 كتل من القوى السنية إحداها تابعة لوزير الدفاع السابق خالد العبيدي وتحمل اسم "بيارق الخير".