اكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أن "المنظمة الدولية تعتزم إرسال مساعدات إضافية إلى كولومبيا للمساعدة في رعاية مئات آلاف الفنزويليين الفارين من نقص الغذاء والدمار الاقتصادي في بلادهم".

وقال جوتيريش بعد اجتماع مع الرئيس خوان مانويل سانتوس "أود أن أبدي كل دعم الأمم المتحدة لحكومة كولومبيا وشعبها في هذا الجهد الإنساني واستقبال كل هؤلاء الأشخاص ونقول إننا عازمون على حشد المساعدة الدولية الأخرى بقدر الإمكان".

وتعاني فنزويلا من نقص حاد في المواد الغذائية وارتفاع في معدلات الجريمة واضطرابات سياسية دفعت السكان في السنوات الأخيرة للفرار إلى كولومبيا. وتقدر الحكومة أن هناك 470 ألف فنزويلي في كولومبيا.

(رويترز)