في اطار التحقيقات التي تجريها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي بشأن قضية مرافق أشرف ريفي، علم تلفزيون المستقبل أن المدعو عمر البحر قد اعترف خلال التحقيقات انه هو من يقف وراء المجموعة التي اطلقت النار باتجاه سيارته، وانه هو من اوعز اليها بتنفيذ العملية.

وأفادت مصادر لـ LBCI بأن البحر أوقف بعد اعترافه بفبركة عملية اطلاق النار، وأبلغ اللواء ريفي بهذه الواقعة.