بعد يومين على انقلاب الشاحنة العسكرية التابعة لليونيفيل الصينية في بلدة البستان الحدودية وجرح جنديين صينيين ووقوع اضرار مادية بحيطان دعم وسور احد المنازل، قام جنود الوحدة الصينية بحملة نظافة لمكان وقوع الحادث واعادوا ترميم ما وقع من اضرار ما لاقى ترحيبا وتسهيلا من البلدية والمواطنين في البلدة ومحيطها بحسب ما افادنا مندوبنا في الجنوب.