تجددت التظاهرات في عدد من المدن التونسية احتجاجا على ارتفاع الأسعار بينما اعتقلت السلطات أكثر من مائة وخمسين شخصا ليصل عدد المعتقلين منذ بداية الاحتجاجات قبل بضعة أيام لنحو ثمانمائة شخص.

وانتشرت قوات الجيش في المدن التي تشهد احتجاجات، بعد وقوع أعمال عنف ونهب فيها. وقد منعت الشرطة وصول المتظاهرين صباح اليوم إلى مبنى المحافظة في العاصمة.

من جهة أخرى، نظم ممثلون عن المجتمع المدني والقوى السياسية بمدينة صفاقس وقفة احتجاجية نددوا خلالها بارتفاع الأسعار وبقانون المالية.

وأشارت وكالة الأنباء التونسية إلى أن ” الوقفة الاحتجاجية جابت شوارع المدينة رافعين شعارات تندّد بقانون المالية وارتفاع الأسعار”.

وأوضحت الوكالة أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية في محافظة المنستير أمرت بإيداع أربعة أشخاص السجن من مدينة جمّال بمحافظة المنستير بسبب تعطيلهم حركة المرور في الطرق وإحداث الفوضى.