فرضت الولايات المتحدة عقوبات على أربعة عشر كياناً إيرانياً، وعلى رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني، بسبب إنتهاكات لحقوق الإنسان.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن لاريجاني المقرب من المرشد الأعلى علي خامنئي، مسؤول عن إصدار أوامر بسلسلة من الإنتهاكات بحق أفراد في إيران من المواطنين أو المقيمين.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن تمديد رفع العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي مع إيران، للمرة الاخيرة، داعياً شركاءه الأوروبيين إلى تعديل الإتفاق النووي، لوضع حد لإعتداءات طهران، و دعم الشعب الإيراني.

في المقابل، إعتبرت الخارجية الإيرانية أن إعلان ترامب يرقى إلى حد المحاولة اليائسة لتقويض الإتفاق النووي.

وإعتبرت أن واشنطن تدعم الحكومات المعتدية كإسرائيل وأذنابها في المنطقة.