اتهمت وزارة العدل الأميركية اميركياً بالتجسس على آلاف الأشخاص من خلال اختراق أجهزة الكومبيوتر الخاصة بهم لأكثر من 15 عاماً. وأفادت تقارير بالعثور على بيانات مسروقة وصور وملفات صوتية مزعومة سجلت سراً.

ويواجه فيليب دوراشينسكي اتهامات بانتهاك القوانين الأميركية الخاصة بالاحتيال وسوء استخدام أجهزة الكومبيوتر وسرقة الهويات. كما يواجه تهماً بإنتاج مواد إباحية للأطفال نظراً لأن عدداً من ضحاياه كانوا من القاصرين. وإلى جانب الأفراد، ذكرت تقارير أن دوراشينسكي اخترق أجهزة مدارس وشركات وأحد أقسام الشرطة وإحدى شركات وزارة الطاقة الأميركية. (بي بي سي)