إرتفع متوسّط الفائدة على الودائع المعنونة بالليرة إلى 5.88 في المئة في تشرين الثاني 2017، مقابل 5.56 في المئة في الشهر الذي سبقه و5.54 في المئة في تشرين الثاني 2016. يعزى هذا، بحسب ما جاء في النشرة الاقتصادية الأسبوعية لـ«بنك الاعتماد اللبناني»، إلى رفع بعض المصارف الفوائد الدائنة على ودائع العملاء بالليرة عقب إستقالة الرئيس سعد الحريري مطلع تشرين الثاني للتخفيف من وطأة التحويلات إلى الدولار.

كذلك إرتفع متوسّط الفائدة على الودائع بالدولار على صعيد شهري إلى 3.80 في المئة، علماً أنّه تخطّى أيضاً المستوى المسجّل في تشرين الثاني من العام 2016، والبالغ حينها 3.48 في المئة. في إطارٍ متّصل، إنخفض متوسّط الفائدة على التسليفات المعنونة بالليرة اللبنانيّة إلى 7.98 في المئة في الشهر الحادي عشر من العام 2017، كما تراجع متوسّط الفائدة على التسليفات المعنونة بالدولار الأميركي إلى 7.32 في المئة.