ناشد مختار وأهالي جل الديب في بيان، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون «أب جميع اللبنانيين والمؤتمن على الدستور ورجل المؤسسات والقانون وحامي الشعب والمدافع عن الناس ومطالبهم والمدافع عن العدل، التدخل سريعاً لوقف الأشغال الجارية لإنشاء جسري جل الديب وانطلياس لا سيما أن قراراً صدر عن مجلس شورى الدولة أعلى سلطة قضائية قضى بوقف المتعهد ومجلس الإنماء والإعمار عن متابعة الأعمال فوراً لمدة شهرين، وذلك لإعطاء المجلس مهلة لاستكمال الملفات والدراسات والتي تتضمن الأثر البيئي وIMPACT TRAFIC وتوابعهما من الأمور التي يجب أن تتوافر دراستها والاتفاق عليها وإقرارها قبل المباشرة بأعمال بناء أي جسر حسب ما تنص عليه القوانين المتبعة».

وقال: «بما ان تحركاتنا السلمية المتكررة والمعترضة على متابعة الأعمال لم تصل إلى أي نتيجة لوقف المتعهد والمجلس عن العمل لحين استكمال الدراسات الموجبة التي تحكم المتابعة أو التوقف النهائي للأعمال وفقاً لقرار مجلس شورى الدولة، نجد أنفسنا أمام السؤال الذي يطرح نفسه هل هذا التصرف بعدم الرضوخ لقرار من أعلى سلطة قضائية يدفع بنا الى للعودة إلى الشارع للمطالبة بحقوقنا المحقة ومن ضمنها عدم إقفال باب كنيسة مار عبدا التي هي من أقدم كنائس المنطقة».