اعلنت قطر أمس، أنها اشتكت لدى الأمم المتحدة بعد قيام طائرة عسكرية تابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة بخرق مجالها الجوي في الحادي والعشرين من كانون الأول الماضي، الأمر الذي نفته سلطات الإمارات.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تغريدة أنه أبلغ الأمين العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الأمن بأن طائرة عسكرية إماراتية «حلّقت في أجواء المنطقة الاقتصادية الخالصة لقطر» خلال دقيقة «من دون إذن». واعتبر أن هذا «الحادث يشكل خرقاً فاضحاً لسيادة أراضي دولة قطر ولكل القوانين والضوابط الدولية».

وسرعان ما رد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش على الاتهام القطري، معتبراً أن هذه «الشكوى بشأن إنتهاك الإمارات لمجالها الجوي، غير صحيحة ومرتبكة ونعمل على الرد عليها رسمياً بالأدلة والقرائن». وأضاف: «ما نراه تصعيدي وغير مبرّر، ما كان يحدث تحت الطاولة أصبح مكشوفاً فوقها».

(أ ف ب)