يأمل برشلونة الذي يحلق في الصدارة فك النحس الذي يطارده في سان سيباستيان، عندما يحل على ريال سوسييداد الاحد في المرحلة الـ19 الاخيرة ذهابا، من الدوري الاسباني لكرة القدم، فيما تنتظر ريال مدريد حامل اللقب مهمة صعبة أمام ضيفه فياريال السادس.

ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق شاسع عن أقرب مطارديه أتلتيكو مدريد (9 نقاط)، كما يبتعد بفارق 16 نقطة عن غريمه اللدود ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة لخوضه كأس العالم للاندية التي أحرز لقبها نهاية السنة المنصرمة. ويعد ملعب "أنويتا" من الأمكنة النادرة التي يعاني فيها برشلونة في الليغا المحلية، اذ عجز الفريق الكاتالوني عن تحقيق الفوز هناك منذ عام 2007، علما انه عاد فائزا مطلع العام الماضي في ربع نهائي الكأس بهدف البرازيلي نيمار المنتقل الصيف الماضي الى باريس سان جرمان الفرنسي بصفقة قياسية (222 مليون يورو). ويخوض برشلونة المواجهة على وقع انتقال لاعب الوسط البرازيلي فيليبي كوتينيو الى صفوفه من ليفربول الانكليزي بعد طول انتظار، مقابل صفقة قياسية أخرى تقدر بـ160 مليون يورو. لكن اللاعب البالغ 25 عاما والذي لن يكون بمقدوره تمثيل الفريق في دوري ابطال اوروبا لدفاعه عن الوان ليفربول في دور المجموعات، لن يتمكن من المشاركة بسبب الاصابة. وقبل رحلة سان سيباستيان، اكتسح برشلونة الخميس سلتا فيغو 5-0 بعدما تعادل معه 1-1 ذهابا في آخر مواجهات ذهاب دور الـ16 في الكأس. وتقدم تشكيلة المدرب ارنستو فالفيردي بقيادة الاسطورة الارجنتينية ليونيل ميسي موسما ضاربا في الليغا، فلم تخسر حتى الآن في 18 مباراة، وتملك اقوى خطي هجوم (48) ودفاع (7)، فيما يتصدر ميسي ترتيب الهدافين (16). في المقابل، يحقق ريال سوسييداد موسما متواضعا، اذ يحتل المركز الثاني عشر، ولم يفز سوى مرة في آخر 7 مباريات.

وتحت الغيمة التي يحلق عليها برشلونة، لا يزال ريال مدريد بطل اوروبا واسبانيا، يلملم جراح هزيمته القاسية على ارضه في الكلاسيكو 0-3 نهاية العام الماضي. ولم ينجح الفريق الملكي في مبارياته الاربع الاخيرة سوى بالفوز مرة وحيدة، ما رفع حدة الضغوط على مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، على الرغم من تأكيده الاربعاء تمديد عقده مع الفريق الملكي حتى 2020. ويركز ريال على دوري الابطال حيث يستعد لمواجهة باريس سان جرمان الفرنسي في دور الـ16 في موقعة نارية، ومسابقة الكأس التي تأهل فيها الى الدور ربع النهائي بعد تعادله مع ضيفه نومانسيا 2-2 الاربعاء بتشكيلة رديفة (فاز ذهابا 3-0). وعلى الرغم من فقدان الامل منطقيا بمقارعة برشلونة على لقب الدوري، الا ان ريال يتحتم عليه الحفاظ على الاقل على مركزه الرابع لضمان التأهل الى دوري الابطال الموسم المقبل. ولحسن حظه، فشل اشبيلية الخامس في الفوز في مبارياته الاربع الاخيرة، ليبتعد عنه بفارق 3 نقاط، فيما يعيش فياريال، خصمه السبت، فترة جيدة بعد انتكاسة، اذ حقق 7 نقاط في آخر 3 مباريات.

وأسفرت قرعة الدور ربع النهائي لمسابقة كأس اسبانيا التي سحبت اليوم الجمعة عن مواجهة نارية بين اتلتيكو مدريد واشبيلية. ولم يجد كل من اتلتيكو مدريد واشبيلية صعوبة في بلوغ ربع النهائي، إذ تخطى الاول ليدا اسبورتيو من الدرجة الثالثة (4-0 ذهابا و3-0 ايابا)، والثاني قادش من الثانية (2-0 ذهابا و2-1 ايابا). ويسعى اتلتيكو مدريد الى لقبه الحادي عشر في المسابقة آخرها عام 2013 على حساب جاره ريال مدريد، فيما يتطلع اشبيلية الى لقبه السادس آخرها كان عام 2010 على حساب اتلتيكو مدريد بالذات (2-0)، علما بانه خسر نهائي 2016 امام برشلونة.

وأفرزت القرعة أيضا دربيين ساخنين، الاول كاتالوني بين برشلونة حامل اللقب في الاعوام الثلاثة الاخيرة وجاره اسبانيول، والثاني مدريدي بين النادي الملكي وجاره ليغانيس الذي يخوض ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخه. وحجز برشلونة بطاقته بفوز ساحق على سلتا فيغو بخماسية نظيفة ايابا في كامب نو بعدما تعادلا ذهابا على ارض الاخير، فيما قلب اسبانيول الطاولة على ليفانتي محولا خسارته 1-2 في برشلونة ذهابا الى فوز غال بثنائية نظيفة ايابا خارج قواعده. ويملك برشلونة الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة برصيد 29 لقبا آخرها في الاعوام الثلاثة الاخيرة، امام اتلتيك بلباو (23 لقبا) الغائب الابرز عن ربع النهائي، فيما حقق اسبانيول اللقب 4 مرات آخرها عام 2006 علما انه خسر النهائي 5 مرات بينها مرة امام برشلونة عام 1957. اما المواجهة الرابعة فتجمع بين فالنسيا والافيس وصيف بطل النسخة الاخيرة. وتقام مباريات الذهاب في الفترة بين 16 و18 كانون الثاني الحالي، والاياب في الفترة بين 23 و25 منه.

انكلترا

يستضيف ليفربول الرابع مانشستر سيتي المتصدر في مواجهة من العيار الثقيل الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الانكليزي، يفتقد فيها نجمه البرازيلي كوتينيو المنتقل الى برشلونة الاسباني. ويلتقي مانشستر يونايتد الثاني وتشلسي الثالث وحامل اللقب ضيفيهما ستوك سيتي الاثنين وليستر سيتي السبت ايضا، ويخوض توتنهام الخامس اختبارا صعبا مع ضيفه ايفرتون التاسع، في حين يحل الارسنال السادس ضيفا على بورنموث. ويتصدر مانشستر سيتي الترتيب برصيد 62 نقطة، بفارق مريح يبلغ 15 نقطة عن غريمه مانشستر يونايتد، الذي يتقدم بنقطة واحدة عن تشلسي. ويأتي ليفربول رابعا وله 44 نقطة، مقابل 41 لتوتنهام و39 للارسنال. ويخوض ليفربول مباراته الاولى بعد انتقال صانع العابه كوتينيو الى برشلونة متصدر الدوري الاسباني في صفقة كبيرة بلغت 160 مليون يورو. لكن المدرب الالماني يورغن كلوب يملك الاسلحة اللازمة لخوض المباريات الكبيرة بوجود الهداف الدولي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي الآخر فيرمينو. وامتاز ليفربول بقدرته الهجومية الكبيرة هذا الموسم فسجل 50 هدفا في 22 مباراة في البطولة حتى الآن، منها 17 لصلاح الفائز قبل ايام بجائزة افضل لاعب افريقي في 2017. ويحتل صلاح المركز الثاني في ترتيب هدافي البطولة بفارق هدف خلف مهاجم توتنهام الدولي هاري كاين. وغاب المهاجم المصري عن مباراة الفريق الاخيرة في مسابقة الكأس ضد ايفرتون بسبب اصابة طفيفة. وعزز ليفربول صفوفه مع انطلاق فترة الانتقالات الشتوية بتعاقده مع المدافع الهولندي الدولي فيرجيل فان دايك مقابل 75 مليون جنيه استرليني (84 مليون يورو) من ساوثمبتون. وشارك فان دايك في مباراة الكأس امام ايفرتون وسجل له هدف الفوز 2-1. ويأمل كلوب ايضا موافقة لايبزيغ الالماني على الانتقال الفوري للاعب الوسط الدولي الغيني نابي كيتا على الرغم من ان العقد الموقع بينهما يدخل حيز التنفيذ في نهاية الموسم.

لكن فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا يسير بخطوات ثابتة نحو احراز اللقب، كما انه يحارب على جميع الجبهات، فبلغ ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لمواجهة بال السويسري، وخطف له مهاجمه الارجنتيني سيرخيو اغويرو الثلاثاء هدف الفوز على بريستول سيتي 2-1 في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة الانكليزية، كما بلغ الدور الرابع من مسابقة الكأس.

وينتظر مانشستر يونايتد وتشلسي خسارة جديدة لمانشستر سيتي لتقليص الفارق واعادة طابع المنافسة على الصدارة بعد ان ابتعد الاخير بـ 15 نقطة. وفقد يونايتد قبل ايام لقبه في كأس الرابطة بخسارته امام بريستول 1-2 في ربع النهائي، لكنه بدأ الدوري هذا العام بفوز على ايفرتون 2-صفر، ويأمل مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو البناء على هذه البداية الجيدة لمواصلة الضغط على سيتي، وهو سيخوض مباراة سهلة مع ستوك سيتي الثامن عشر المهدد بالهبوط.

فرنسا

يخوض باريس سان جرمان، المتصدر بفارق كبير عن اقرب منافسيه، رحلة صعبة الى غرب البلاد، عندما يحل على نانت الخامس، الاحد في ختام المرحلة العشرين، الاولى ايابا، من الدوري الفرنسي. ويبدو سان جرمان في طريقه لاستعادة لقب الدوري الذي خسره العام الماضي امام موناكو، وذلك بعد هيمنته على "ليغ 1" بين 2013 و2016، في ظل العهد القطري لفريق العاصمة واستقدام ابرز اللاعبين العالميين. ويقبض رجال المدرب الاسباني اوناي ايمري بقوة على الدوري مع 8 انتصارات في آخر 9 مباريات، جعلتهم يبتعدون في الصدارة بفارق 9 نقاط عن كل من موناكو وليون. لكن رحلة نانت لن تكون مفروشة بالورود، امام فريق المدرب الايطالي المحنك كلاوديو رانييري الفائز في مباراتيه الاخيرتين.

البرنامج بتوقيت بيروت

* انكلترا (المرحلة 23): السبت 13 كانون الثاني 2018: تشلسي - ليستر سيتي، واتفورد - ساوثمبتون، كريستال بالاس - بيرنلي، هادرسفيلد - وست هام، وست بروميتش البيون - برايتون، نيوكاسل - سوانسي سيتي (17:00)، توتنهام هوتسبر - ايفرتون (19:30). الأحد 14 منه: بورنموث - الأرسنال (15:30)، ليفربول - مانشستر سيتي (18:00). الإثنين 15 منه: مانشستر يونايتد - ستوك سيتي (22:00).

* إسبانيا (المرحلة 19): السبت 13 كانون الثاني: جيرونا - لاس بالماس (14:00)، ريال مدريد - فياريال (17:15)، ايبار - اتلتيكو مدريد (19:30)، لا كورونيا - فالنسيا (21:45)، الأحد 14 منه: ليفانتي - سلتا فيغو (13:00)، الافيس - اشبيلية (17:15)، اسبانيول - بلباو (19:30)، سوسييداد - برشلونة (21:45)، الإثنين 15 منه: بيتيس - ليغانيس (22:00).

* فرنسا (المرحلة 20): السبت 13 كانون الثاني: رين - مرسيليا (18:00)، ديجون - متز، مونبلييه - موناكو، نيس - اميان، تروا - بوردو، كاين - ليل (21:00)، الأحد 14 منه: سانت اتيان - تولوز (16:00)، ليون - انجيه (18:00)، نانت - سان جرمان (22:00).