أصدرت العاصمة الصينية بكين أول تحذير رئيسي من الضباب الدخاني في الشتاء الحالي، ما أدى لبدء تطبيق سلسلة إجراءات لتقييد إنتاج الصناعات الثقيلة حيث رفع انخفاض درجات الحرارة الطلب على التدفئة بينما بدأت الحكومة مجموعة جديدة من الفحوص البيئية.

ويأتي التحذير البرتقالي أمس وهو ثاني أعلى مستوى ضمن أربعة مستويات، بعدما أعلنت بكين أنها حققت تحسناً كبيراً في جودة الهواء العام الماضي مع انتقال النشاط الصناعي بعيداً عن العاصمة. وحذرت وزارة حماية البيئة في بيان من أن التلوث الكبير للهواء سيغطي بكين وتيانجين وخبي والمنطقة المحيطة حتى يوم 17 كانون الثاني الجاري. وبموجب التحذير البرتقالي يجب أن تقوم مصانع الأثاث والأسمنت وغيرها من الصناعات الثقيلة بخفض الإنتاج بين 30 و50 بالمئة. وتضم قائمة الشركات التي يجب عليها خفض الإنتاج في العاصمة أكثر من 700 شركة. وأضافت الوزارة أنه سيجري إرسال 130 فريقاً للتفتيش للتأكد من أن جميع إجراءات الطوارئ مُطبقة بحزم.

كما أصدرت 37 مدينة في شمال الصين تحذيرات بشأن التلوث منها 30 إنذاراً برتقالياً وسبعة إنذارات صفراء اللون من الدرجة الثالثة.

(رويترز)