أعادت السلطات التركية بموجب مرسوم قضائي اكثر من 1800 موظف حكومي عزلوا في اطار حملة التطهير بعد محاولة الانقلاب في تموز 2016 الى مناصبهم، بحسب ما أوردت وكالة انباء الاناضول الحكومية.

وكان الموظفون البالغ عددهم 1823 شخصا عزلوا لتحميلهم تطبيقا مشفرا تقول انقرة انه وسيلة التواصل المستخدمة بين المسؤولين عن الانقلاب، لكنها اعلنت في اواخر كانون الاول الماضي ان التطبيق تم تحميله لدى الاف الاشخاص دون علم منهم.

(أ.ف.ب)