قال نائب رئيس لجنة الاستخبارات في الكونغرس الأمريكي وعضو الحزب الديمقراطي آدم شيف، إن شهادة ابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب في التحقيق في "التدخل الروسي" ستكون مفيدة جدا.

ونقلت صحيفة "بوليتيكو" أقوال النائب: "أعتقد أن شهادتها في اللجنة ستكون مفيدة للغاية". وأشار إلى ضرورة استجواب العشرات من الشهود لفهم القضية بشكل تام.

ولم يتمكن عضو الكونغرس من تأكيد إمكانية ارتباط استجواب إيفانكا ترامب باتصالاتها مع أحد المشاركين في لقاء برج ترامب. وأضاف شيف: "أعتقد في حال الحصول على معلومات مؤكدة حول اتصال إيفانكا ترامب بأحد المشاركين في ذلك الاجتماع فلا بد من إبرازها".

وأفادت صحيفة "واشنطن بوست"، في وقت سابق، نقلا عن مسؤولين أمريكيين مطلعين على بيانات الاستخبارات الأمريكية، أن كوشنر اجتمع مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك في بداية كانون الأول/ديسمبر من عام 2016، في برج ترامب. واتفقا على إنشاء قناة اتصالات سرية بين موسكو وفريق ترامب الانتقالي باستخدام البعثات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة لهذا الغرض.

وكتبت صحيفة "نيويورك تايمز" لاحقا أن كوشنر يمكن أن يلتقي رئيس مصرف "فنيش إكونوم بنك" الروسي سيرغي غوركوف في كانون الأول/ديسمبر من عام 2016، من أجل إقامة "خط اتصالات مباشر" مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

(سبوتنيك)