أصبحت إسبانيا في العام 2017 ثاني وجهة سياحية في العالم بعد فرنسا، متجاوزة الولايات المتحدة مع دخول 82 مليون سائح أجنبي إليها بارتفاع بنسبة 9% كما أعلن رئيس حكومتها ماريانو راخوي.

وقال راخوي على هامش قمة دول جنوب الاتحاد الأوروبي تمحورت حول الهجرة أمس إن «82 مليون مواطن أجنبي زاروا إسبانيا السنة الماضية بارتفاع بنسبة 9% عن العام 2016 ما أدخل عائدات بلغت 87 مليار يورو بارتفاع بنسبة 12%».وأضاف «لقد أصبحنا ثاني دولة في العالم من حيث عدد الزوار والدخل بالنسبة للسائح» مشيداً «بالجهد الكبير» لهذا القطاع لكي يصبح أكثر تنافسية.

وفي العام 2016 استقبلت إسبانيا 75,3 مليون سائح لتحل خلف الولايات المتحدة (75,6 مليوناً) فيما بقيت فرنسا متصدرة إلى حد كبير مع 82,6 مليون سائح بحسب أرقام المنظمة العالمية للسياحة التي تنشر قريباً أرقامها الجديدة للعام 2017. وقدّرت وزارة الخارجية الفرنسية في كانون الأول أن عدد السياح الأجانب في فرنسا عام 2017 يمكن أن يبلغ 88 إلى 89 مليون شخص. (وكالات)