قالت هيئة الأرصاد الجوية في استراليا إن عام 2017 كان ثالث الأعوام المسجلة من حيث ارتفاع درجات حرارة في البلاد إذ تتسبب ظاهرة الاحتباس الحراري في تغيير المناخ في القارة. وأضافت في بيان سنوي بشأن المناخ أمس إن ارتفاع الحرارة العام الماضي حدث على نحو غير معتاد رغم غياب ظروف جوية مرتبطة بظاهرة النينيو عن منطقة المحيط الهادي كانت تؤدي لارتفاع الحرارة في استراليا.

وذكرت هيئة الأرصاد أن متوسط درجات الحرارة ارتفع نحو درجة مئوية واحدة فوق المعدلات الطبيعية، وأن الحرارة ارتبطت في أغلب الأحيان بالاحتباس الحراري الناجم عن أنشطة البشر والذي تسبب أيضاً في قلة المطر في جنوب البلاد. ووجدت الهيئة أن سبعاً من بين السنوات العشر الأكثر حرارة في استراليا مرت بالبلاد منذ 2005، وتوقعت أن يكون عام 2018 أيضاً أكثر حرارة من المعدلات المعتادة. وشهدت سيدني يوم الأحد الماضي أحر الأيام منذ 80 عاماً وحدث ذوبان لأسفلت الطرق في ولاية فكتوريا وخرجت حرائق غابات عن السيطرة. وقالت هيئة الأرصاد إن عام 2017 هو على الأرجح ثاني أو ثالث الأعوام حرارة على مستوى العالم منذ عام 1850.

(رويترز)