انهار "ريغار" تابع لهيئة "اوجيرو" صباج اليوم على طريق كترمايا - المغيرية في منطقة اقليم الخروب، اثناء مرور شاحنة محملة بالبحص عليه، حيث سقطت الشاحنة في الريغار، عندما كان سائقها يقوم بإفراغ حمولة الشاحنة، التي تعمل على اعادة تأهيل جوانب الطريق في موقع الطريق المذكور .

وعلى الفور حضر رئيس بلدية كترمايا المهندس محمد نجيب حسن وعناصر من الشرطة والاجهزة الامنية وممثلون عن اوجيرو ومتعهد مشروع الريغارات والشبكة، حيث تم الاطلاع على الحادث وحجم الاضرار.

وقال حسن انه تم انهيار "ريغار" مركزي لشبكة توزيع اتصالات (DSl) ضمن منطقة كترمايا العقارية وتابع لهيئة اوجيرو ضمن منطقة كتر مايا العقارية. ولفت الى ان "الريغار "جرى تنفيذه بفترة زمنية لم تتجاوز الستة اشهر، على الرغم من ان المواصفات كانت تعتبر عالية، لكن الحقيقة ان الصورة توضح ان ما حصل لا يمت بأي صلة بالشفافية ولا بالتغيير ولا بالإصلاح الذي هو منظومة العهد، وتحديدا لدى وزارة الإتصالات.

واكد ان الحادث لم يتسبب بوقوع ضحايا، واقتصرت اضراره على الماديات.

وأسف حسن لهذا الحادث على الطريق العام، وكأن الطريق معتمدة لمرور الدراجات الهوائية وليس للسيارات والشاحنات"، ورأى "ان الحادث يظهر بشكل واضح ومعيب ومهيب وفاضح مستوى التعاطي المسؤول في ادارات الدولة، حيث هناك محاربة دائمة للفساد، ولكن الصورة تظهر عكس ذلك والفساد بالكامل"، معتبرا ان "ما جرى رسالة واضحة لوزارة الاتصالات والقيمين عليها بدء من الوزير"، وشدد حسن على ان الموقع وتنفيذه وتلزيمه حديث جدا وليس قديم".

كما اعتبر حسن ان حادثة اليوم ونقلها عبر وسائل الاعلام هي بمثابة إخبار لدى النيابات العامة التميزية والمالية، كونها تخص مؤسسات عامة، وراى ان الاخطاء تتحملها الادارة في الدولة المتمثلة بالجهة التي تعمل بالموقع وهذا النظام، والتي اسفرت عن هذه النتيجة، لذلك عليها ارسال المسؤولين ومن هو المسؤول والقيمين عليه، وعلى اي اساس تم الموضوع، ومن يتابع ويراقب ومن يدفع المال، وهل هو مال عام او خاص، واذا كان مال عام فلتتفضل النيابات العامة وتتحرك .