قالت السلطات في ولاية كاليفورنيا الأميركية أمس إن رجال الإنقاذ في الولاية عملوا طوال الليلة الماضية على انتشال الأشخاص الذين حاصرتهم سيول وتدفقات طينية بمقاطعة سانتا باربره أسفرت عن مقتل 15 شخصاً على الأقل وتدمير منطقة سكنية ساحلية. وقال مسؤولون إن عدد القتلى قد يرتفع مع مواصلة رجال الإنقاذ بحثهم عن ضحايا معظمهم في منطقة مونتيسيتو الراقية حيث اجتاحت الأوحال منازل وغطت طرقاً سريعة وجرفت مركبات.

وعمل رجال الإنقاذ على مدى الليلة الماضية على البحث عن ضحايا بين أنقاض عشرات المنازل التي دُمرت ونجحوا باستخدام طائرات هليكوبتر في انتشال أكثر من 50 شخصاً من الوحل.

وتقطعت السبل بنحو 300 شخص في أحد الأودية، وقال مسؤولون إن فرق الإنقاذ تحاول إنقاذهم باستخدام طائرات هليكوبتر تابعة لخفر السواحل الأميركي. وأصدرت السلطات أوامر بأن يخلي 7000 من سكان سانتا باربره المنطقة وطلبت من 23 ألفاً آخرين مغادرة منازلهم طوعاً، بعضهم للمرة الثانية منذ كانون الأول.

(رويترز)