أعلنت السلطات المغربية، إعادة فرض رسوم على مستوردي منتجات النسيج والألبسة من تركيا، في مسعى إلى حماية المنتجات المحلية.

وأوردت وزارة الصناعة والاستثمار المغربية، في بيان، أن قرارا جرى اتخاذه لـ"إعادة فرض رسم الاستيراد بنسبة تصل إلى 90 بالمئة من السعر الأساسي للسلعة المستوردة".

ويدخل القرار حيز التنفيذ، بعد يوم من نشر القرار في الجريدة الرسمية للبلاد، وترى الرباط أن الاختلالات التي يشهدها قطاع صناعة النسيج والألبسة المغربي، مؤخرا، ناتجة عن تنامي الواردات التركية بأسعار تنافسية.

ونالت المنتجات التركية امتياز دخول تفضيلي إلى السوق المغربية، بموجب اتفاق التبادل الحر المبرم بين البلدين.

وتشكل واردات الألبسة والنسيج، أبرز مستوردات المغرب من تركيا، كما ينشط مستثمرون أتراك في إقامة مصانع منسوجات في مدن مغربية.