أكد المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان، رغبته في "إثبات القدرة على أن يكون مدربا جيدا في خضم الصعوبات"، في ظل الفترة السيئة التي يمر بها بطل الدوري الإسباني، مشيرا إلى أنه "ليس محميا" في النادي. وأتت تصريحات زيدان في حديث لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، التي اختارته كأفضل مدرب فرنسي لعام 2017 للمرة الثانية على التوالي.

قال زيدان الذي يقبع فريقه في المركز الرابع بالدوري الإسباني: "نعم، الخطر حاضر اليوم لكن لن أغير. أنا مدرك أن أمامي أبطال عظماء يستمعون إلي. نعرف كيف نلعب كرة القدم لذا الأمور ستترتب في النهاية".

وتابع المدرب الذي حصد ثنائية تاريخية الموسم الماضي في الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا: "يعتقد الناس أن الأمور بسيطة دوما من حولي، وأقوم بالأشياء بحكم الغريزة، لكن هذا خطأ سواء كلاعب أم مدرب، عملت كثيرا".

والأربعاء يدخل ريال مدريد المباراة ضد ضيفه نومانسيا في إياب ثمن نهائي الكأس، بعد تعادل مخيب أمام مضيفه سلتا فيغو 2-2 الأحد في الدوري المحلي، مما أدى إلى اتساع الفارق بين حامل لقب الموسم الماضي، وبرشلونة المتصدر إلى 16 نقطة.

وأضاف زيدان (45 عاما) الذي يستعد فريقه لمواجهة باريس سان جرمان الفرنسي في 14 فبراير و6 مارس في قمة دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا: "لست محميا لأنني حققت نجاحات كلاعب مع هذا النادي. زيدان لم يعد لاعبا في ريال. اللاعب لم يعد موجودا. زيدان المدرب يجب أن يعيد إنشاء مهنته".

(سكاي نيوز)