وقع الثنائي اللبناني جاد قمير وأنطوان إسكندر ضحية للكثبان الرملية البيروفية بعد انقلاب سيارتهما الـ«بي أم دبليو»، وخرج الاثنان من الحادث سالمين، وذلك في المرحلة الاولى من رالي داكار 2018.

وإثر تعثر قمير وإسكندر اللذين وقعا ضحية الكثبان الرملية البيروفية بعد انقلاب سيارتهما الـ «بي أم دبليو»، قال قمير في أول تعليق لأحد السائقين، عبر تطبيق «واتساب»: «مرحباً جميعاً، لكل مَن لم يتابع المجريات الحاصلة، تعرضنا لحادث ولن نتمكن من متابعة رالي داكار. نشكركم جميعاً على دعمكم ونشكر الله أنني وأنطوان خرجنا من الحادث سالمين. نراكم قريباً».

واستهل السائق القطري ناصر العطية المنافسات بتسجيل التوقيت الأسرع في المرحلة الأولى، مع تفوّق واضح للسيارات رُباعية الدفع وتأخر سيارات الباغي وخاصة البيجو.