خرج متظاهرون، لليوم الخامس على التوالي، في مناطق متفرقة في محافظة السليمانية في اقليم كردستان العراق، للمطالبة بسقوط الحكومة ومحاربة الفساد واطلاق سراح المتظاهرين الذين اعتقلتهم قوات الامن خلال الايام الماضية.

وشهدت مدن وبلدات في كردستان العراق غالبيتها في محافظة السليمانية، ثاني محافظات الاقليم، تظاهرات حاشدة خلال الايام الاربعة الماضية تخللتها مواجهات مع قوات الامن ادت الى مقتل خمسة اشخاص واصابة نحو 200 بجروح.

وتجمع في ساحة السراي وسط مدينة السليمانية العشرات عند منتصف النهار بينهم ثلاثة نواب من حركة التغيير، أحدهم في مجلس النواب العراقي والاخران في برلمان الاقليم.

لكن قوات الامن سارعت الى تفريقهم باطلاق النار في الهواء وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين ما ادى الى اصابة عدد المتظاهرين وبينهم النواب الثلاثة بحالات اختناق نقلوا اثرها الى المستشفى، حسبما اكد عثمان وهو نائب سابق في برلمان الاقليم لفرانس برس.

بعدها نفذت قوات الامن حملة اعتقالات شملت عددا من المتظاهرين، وفقا للنائب السابق. كما فرضت قوات الامن أجراءات مشددة في عموم مدن محافظة السليمانية ومنعت خروج تظاهرات جديدة.

(أ ف ب)