عقب سقوط ١٤ جريحاً نتيجة حادث دهس متعمّد في مدينة ملبورن في أستراليا، أوضحت أوساط الجالية اللبنانية في ملبورن لموقع جريدة "المستقبل" أن طريقة وقوع الهجوم تثبت النية في إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا بحيث تم تنفيذه أثناء خروج الموظفين من أماكن عملهم لدى انتهاء دوام العمل الرسمي بالقرب من محطة القطار الرئيسيّة في المدينة.

وعلى الأثر تم التواصل مع السفير اللبناني غسان الخطيب في ملبورن فأكد أنه لم يتبلغ من السلطات المحلية عن وجود لبنانيين في صفوف ضحايا الحادث، مشيراً إلى استمرار الاتصالات مع السلطات المحلية للتأكد من ذلك.