خلال رعايته إضاءة شجرة الميلاد السنوية التي رفعها الدفاع المدني فوق صخرة الروشة، قال وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في المناسبة: "صامدون مثل صخرة الروشة، وفرحون مثل شجرة الميلاد".

وإذ شدد على أنّ "الوضع الأمني ممتاز"، لفت المشنوق إلى أنّ "المثال الأصدق على ذلك هو الإنجاز المميّز لقوى الأمن الداخلي وشعبة المعلومات في توقيف قاتل الموظفة في السفارة البريطانية بعد ساعات من تنفيذ الجريمة".

وأضيئت الشجرة في حضور محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار، رئيس المجلس البلدي في بيروت جمال عيتاني وقائد شرطة بيروت العميد محمد الأيوبي وفاعليات بيروتية.

ثم قطع المشنوق قالب الحلوى في مقهى "باي روك"، وتخلل الاحتفال إطلاق مفرقعات نارية وتقديم درع من الدفاع المدني إلى وزير الداخلية.