قررت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي أمس، تجديد ولاية الأمين العام ينس ستولتنبرغ حتى العام 2020، وأكدوا «ثقتهم» به على خلفية توترات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وجاء في بيان رسمي أن «الحلفاء قرروا اليوم تمديد ولاية الأمين العام ينس ستولتنبرغ حتى 30 أيلول 2020». وكتبوا أن «الحلفاء لديهم ملء الثقة في قدرته على مواصلة المهمة التي أنجزها بتصميم من أجل الدفع قدماً بمسألة تكييف الحلف الأطلسي في مواجهة التحديات الأمنية في القرن الحادي والعشرين».

ورد ستولتنبرغ في تغريدة «أنا أتشرف بذلك وممتن»، مؤكداً أنه يتطلع «لمواصلة العمل معاً من أجل تعزيز الحلف وإبقاء مواطنينا في أمان».

وتولى رئيس الوزراء النروجي السابق البالغ من العمر 58 عاماً منصب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي في تشرين الأول 2014.

وستكون مهمته على المدى القصير التحضير للقمة المقبلة لأكبر حلف عسكري في العالم في تموز 2018 في بروكسل على خلفية الأزمة النووية الكورية الشمالية.

تولى ستولتنبرغ منصبه فيما كانت الأزمة الأوكرانية في أوجها بعد قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم وأشرف على نشر أربع مجموعات جاهزة للقتال إلى دول البلطيق وبولندا للتصدي لنفوذ روسيا المتزايد.

(أ ف ب)