أعلن نادي الأسير الفلسطيني، الثلاثاء، أن عدد المعتقلين على يد القوات الإسرائيلية، منذ القرار الأميركي الأخير بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، بلغ 200 فلسطيني من مختلف المدن. وقال نادي الأسير في بيان إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 22 مواطنا من محافظات الضفة الغربية، منذ مساء الاثنين وحتى فجر الثلاثاء".

أضاف البيان: "بذلك يرتفع عدد المعتقلين منذ اندلاع الاحتجاجات على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل بتاريخ 6 ديسمبر الجاري، إلى قرابة 200 حالة اعتقال".

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني أن القوات الإسرائيلية اعتقلت 8 فلسطينيين من محافظة الخليل، بينهم طفل عمره 12 عاما، و5 من محافظة نابلس، و3 من محافظة رام الله والبيرة، ومثلهم من القدس، وفلسطيني واحد من بيت لحم، واثنان من طولكرم.

وأثار قرار ترامب الأربعاء الماضي الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، موجة إدانات عربية ودولية واسعة، فضلا عن موجات من المواجهات بين محتجين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في كافة المدن الفلسطينية تقريبا.

ودعا وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ في القاهرة فجر الأحد واشنطن إلى إلغاء قرارها، محذرين من أنها "عزلت نفسها كراع ووسيط في عملية السلام"، ودعوا دول العالم أجمع للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 1967.

وكانت القدس الشرقية تتبع الأردن إداريا قبل أن تحتلها إسرائيل عام 1967، وتعترف إسرائيل بإشراف المملكة على المقدسات الإسلامية في المدينة.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في عام 1967، وأعلنت القدس عاصمتها الموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي ولا الولايات المتحدة.

(سكاي نيوز)