اسفرت قرعة الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم التي سحبت الاثنين في نيون السويسرية، عن مواجهتين من العيار الثقيل تجمعان عملاقي اسبانيا ريال مدريد حامل اللقب وبرشلونة بباريس سان جرمان الفرنسي وتشلسي الإنكليزي على التوالي.

ولم يكن هناك مفر من حصول مواجهات نارية في الدور الثاني، ولا سيما بعدما أنهت اندية مثل ريال مدريد، الفائز باللقب في الموسمين الأخيرين، وتشلسي وبايرن ميونيخ الألماني وجوفنتوس الإيطالي وصيف 2017، دور المجموعات في المركز الثاني.

ومن المؤكد أن المهمة الأصعب بالنسبة لممثلي انكلترا الخمسة، ستكون لتشلسي بطل الدوري الممتاز الذي يواجه برشلونة في اختبار صعب لرجال المدرب الإيطالي انتونيو كونتي. ويعود الفريقان بالذاكرة الى نصف نهائي نسخة 2011-2012، حين فاز تشلسي في ذهاب نصف النهائي على ارضه 1-0 بقيادة مدرب ايطالي آخر هو روبرتو دي ماتيو الذي قاده الى النهائي بعد التعادل ايابا في كامب نو 2-2، ثم الى الفوز باللقب على حساب بايرن ميونيخ.

أما بالنسبة للمواجهة التي يمكن اعتبارها الأقوى، فستكون بين ريال مدريد ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وباريس سان جرمان الذي يضم في صفوفه حاليا نجم برشلونة السابق البرازيلي نيمار.

وأسعف الحظ الى حد ما مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وليفربول الإنكليزية، إذ أن التأهل الى ربع النهائي في متناولها تماما. ووقع سيتي الذي يتربع على صدارة الدوري الممتاز، بمواجهة بال السويسري الذي يعود مجددا الى مانشستر بعد أن كان في الدور الأول في المجموعة عينها مع يونايتد. وستكون المباراة الأولى على الإطلاق بين سيتي وبال في سويسرا، ويبدو فريق المدرب الإسباني خوسيب غوارديولا مرشحا فوق العادة لتخطي منافسه في ظل الأداء المميز الذي يقدمه هذا الموسم إن كان محليا أو قاريا حيث أنهى دور المجموعات في صدارة مجموعته السابعة بفارق 3 نقاط عن شاختار دانييتسك الأوكراني. أما بالنسبة لجاره يونايتد الذي شارك في المسابقة القارية الأم بعد تتويجه بطلا للدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» للمرة الأولى في تاريخه، فسيتواجه مع اشبيلية الإسباني الذي خلفه «الشياطين الحمر» في رفع كأس «يوروبا ليغ»، وذلك للمرة الأولى على الإطلاق. من ناحيته، يلتقي ليفربول مع بورتو البرتغالي للمرة الرابعة، ويملك الفريق الإنكليزي الأفضلية لكونه فاز في مباراتين وتعادل في الأخريين، فيما يلعب ممثل انكلترا الآخر توتنهام الذي تصدر مجموعته أمام ريال مدريد، مع جوفنتوس الايطالي للمرة الأولى.

وسيكون بايرن ميونيخ أمام الاختبار الأسهل بين الكبار، لكونه يواجه بشيكتاش التركي الذي التقاه النادي البافاري خلال موسم 1997-1998 وفاز عليه ذهابا وايابا في دور المجموعات بنتيجة واحدة 2-0. وسيكون باب التأهل مفتوحا على مصراعيه بين شاختار دانيتسك وروما الايطالي الذي انتهى مشواره في الدور ثمن النهائي لنسخة 2010-2011 على يد الفريق الأوكراني بالخسارة أمامه 2-3 ذهابا و0-3 ايابا.

وتقام مباريات الذهاب في 13 و14 و20 و21 شباط المقبل، ومباريات الاياب في 6 و7 و13 و14 آذار المقبل.