في مشهد يؤكد المؤكد لناحية الاستخفاف الروسي برئيس النظام السوري بشار الأسد والتعامل معه ليس بوصفه رئيسا للجمهورية السورية بل كأداة تابعة للنفوذ الروسي في سوريا لا يرقى الى مستوى الندية في التعامل البروتوكولي بين الرؤساء، برز اثناء زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى قاعدة عسكرية في اللاذقية واثناء توجهه لالقاء الكلمة امام عناصر الجيش الروسي ، منع احد الضباط الروس المرافقين لبوتين، الرئيس السوري بشار الاسد من اللحاق به ومرافقته طالبا منه الابتعاد والتوقف. وانتشر الفيديو التالي على مواقع التواصل الاجتماعي ملاقيا ردود فعل ساخرة على الموقف المحرج للاسد.