تم التداول خلال الساعات الأخيرة بفيديو يظهر فيه عناصر ميليشيوية عراقية في إحدى المناطق الحرجية في بلدة كفرحمام الجنوبية، حيث بدا أحدهم وهو يدخن "الشيشة" وبجانبه مجموعة من الأسلحة الرشاشة متقدماً بالتحية باسم "سرايا السلام" التي قال إنها "تتمدد" لقادته في العراق من المنطقة الحدودية في جنوب لبنان ومتحدثاً عن التحليق الإسرائيلي في الأجواء وعن مشاهدته دوريات الأمم المتحدة من نقطة تواجده عند الحدود، ليتولى بعده زميل له يدعى "أبو حسن الأفغاني" وأحد عناصر "حزب الله" الكلام كل بدوره موجهين التحيات من جنوب لبنان إلى "سرايا السلام" الصدرية في العراق.. على الأثر بادرت بلدية كفرحمام إلى إصدار بيان رسمي نفت فيه ما نشره عدد من وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي عن وجود عناصر مسلحة أجنبية في نطاقها البلدي، مؤكدةً أنّ هذا الفيديو "قديم" ومشددةً على كون البلدة "تحت سلطة الدولة ووراء القوى الشرعية".

سويد يوضح

وفي اتصال مع جريدة "المستقبل" أوضح رئيس البلدية هيثم سويد ملابسات الفيديو المتداول فأشار إلى أنّ "أحد أبناء البلدة كان قد زاره أحد العراقيين في شهر أيار الفائت فقام بتسجيل هذا الفيديو المتداول"، وأضاف: "لدى اطلاعنا في البلدية على التسجيل المصّور قمنا حينها بإبلاغ الجهات الأمنية المختصة لإجراء المقتضى".

وعمّا جرى لناحية تداول فيديو العناصر العراقية خلال الساعات الأخيرة على أنه تسجيل حديث، أجاب سويد: "هذا أمر مرفوض كلياً لا يمت إلى حقيقة بلدتنا ومنطقتنا بصلة، وهي سبق أن أكدت وتؤكد مجدداً أنّ مرجعيتنا هي الدولة أولاً وأخيراً"، وختم قائلاً: "نرجو من كافة وسائل الإعلام التأكد من صحة أية معلومة من مصدرها قبل نشرها حفاظاً على الحقيقة والمصداقية وهيبة الدولة ومنعاً لإقدام أي كان على تعكير أمن الوطن".