عقب اجتماعها الدوري في برلين ، أصدرت منسقية تيار المستقبل ألمانيا بياناً تناولت فيه أموراً تنظيمية وتطرقت للوضع السياسي الداخلي في لبنان فأثنت على مواقف الرئيس سعد الحريري و سعيه المتواصل لإرساء الاستقرار و لتثبيت النأي بالنفس حفاظاً على مصلحة لبنان . اما في ما يخص اعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ، فاعتبرته المنسقية ضربة قاضية لكل مساعي السلام و استهزاءاً بكل القرارات الدولية ذات الصِّلة . ونوه المجتمعون بموقف المستشارة الألمانية انجيلا موكل التي لم توافق على هذا القرار . وطالبوا باتخاذ كافة الإجراءات لإيقاف هذا القرار لتبقى القدس عربية و عاصمة لفلسطين .

اما في الولايات المتحدة الامريكية ، فشاركت منسقية ميتشغن في الوقفة التضامنية التي دعت اليها "شبكة الجالية الفلسطينية " .

كذلك فعلت منسقية فرنسا فشاركت في الاعتصام التي دعت اليه مجموعة من الجمعيات في ساحة الجمهورية .

و في كندا ، نظمت منسقية مونتريال وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني لرفض اعلان ترامب تحت شعار "القدس لنا " امام مسجد المركز الاسلامي الكندي .