احتفظ نجم ريال مدريد الإسباني والمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو بجائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية سنوياً لأفضل لاعب كرة قدم في العالم.

وعادل رونالدو الذي قاد ريال مدريد الموسم الماضي إلى لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 2012 والاحتفاظ بلقب دوري أبطال أوروبا، رقم غريمه في برشلونة والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي وتوج بالجائزة للمرة الخامسة في مسيرته.

وسبق للنجم البرتغالي أن نال اللقب أعوام 2008 (كان مع مانشستر يونايتد الإنكليزي) و2013 و2014 و2016، فيما أحرزها ميسي أعوام 2009 و2010 و2011 و2012 و2015. ويصوت في جائزة "فرانس فوتبول للكرة الذهبية" صحافيون من حول العالم.

وحصل مهاجم ريال مدريد على الجائزة، بعد قيادة فريقه للفوز بلقب الدوري الإسباني بتسجيله 25 هدفاً وكذلك دوري أبطال أوروبا عندما سجل 12 هدفاً في البطولة بينها ثنائية في الانتصار 4 - 1 في النهائي على جوفنتوس.

ويعتبر تتويج البرتغالي بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام انتصاراً في إحدى جولات «الحرب الضروس» مع غريمه ميسي الذي احتكر مع رونالدو اللقب المرموق طيلة 10 أعوام. فمنذ 2008، تناوب رونالدو وميسي على حمل لقب أفضل لاعب في العالم. وكان آخر من أحرز الجائزة خارج هذا الثنائي، البرازيلي كاكا عام 2007 حين جمع بين جائزتي الكرة الذهبية من «فرانس فوتبول» وأفضل لاعب في العالم من الفيفا.

وسيكون من الصعب في المستقبل القريب على أحد أن يدخل على خط المنافسة بين هذين النجمين اللذين يتوجان موسمهما الحالي بالمشاركة الأهم على الإطلاق، في كأس العالم حيث يأمل كل منهما إحراز اللقب الأسمى للمرة الأولى في مسيرته.