أكد رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو أمس، أن سفارة كندا في اسرائيل ستبقى في تل أبيب، مؤكداً بذلك خلافه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي اعلن أول من أمس، نقل سفارة بلاده إلى القدس.

وقال ترودو لشبكات التلفزة الكندية على هامش زيارة رسمية للصين، «لن ننقل سفارتنا من تل أبيب» إلى القدس، مكرراً تأكيد موقف كندا الثابت، بمعزل عن وجود محافظين او ليبراليين في الحكم، والذي يقضي بالتشجيع على قيام دولة فلسطينية إلى جانب دولة اسرائيل.

وتدعو الحكومة الليبرالية الكندية إلى تحديد وضع مدينة القدس من خلال اتفاق سلام بين الطرفين.

وكانت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند ذكرت أول من أمس، بأن «مسألة وضع القدس لا يمكن أن تحل إلا في إطار تسوية شاملة للنزاع الاسرائيلي- الفلسطيني». وأضافت: «ما زال التزامنا راسخاً بهدف تحقيق سلام عادل وشامل ودائم في الشرق الأوسط، يتضمن انشاء دولة فلسطينية تعيش جنباً إلى جنب مع دولة اسرائيل في سلام وأمان».

(أ ف ب)