التقت عضو كتلة «القوات اللبنانية» النائب ستريدا جعجع مساء أول من أمس في معراب وفداً من أهالي بلدة برحليون في حضور قائمقام القضاء ربى شفشق، مرشح «القوات» في قضاء بشري النقيب جوزيف اسحاق، الرئيسة السابقة للبلدية ديالا الهاشم، أمين السر روبير حدشيتي ومنسق بلدة قنات منصور جعجع.

وكانت مناسبة لعرض سلسلة الأعمال التي نفذت في البلدة وللمشاريع المستقبلية التي ستنفذ فيها. وبعد ترحيب النائب جعجع بالحاضرين، وضعتهم في أجواء زيارة استراليا التي كانت ناجحة. ثم أبلغتهم القرار الذي اتخذ بإنشاء معمل مشترك لمعالجة النفايات في الكورة بين اتحادات بلديات منطقة بشري ومنطقتي الكورة وزغرتا، والذي تبلغ قيمته ستة ملايين يورو.

وأكدت لهم أن «مشروع الصرف الصحي في كل بلدات القضاء سينفذ وقد وافقت "الوكالة الفرنسية للتنمية" على صرف تكاليف المشروع البالغة 40 مليون دولار أميركي. كما سيتم إنشاء محطة تكرير على القصب في برحليون تبلغ كلفتها 2.044.500 دولار أميركي.

أما في موضوع شراء آلية للبلدية الذي طلبته القائمقام من وزارة الشؤون الاجتماعية، أبلغت جعجع الحضور أنها كانت على تواصل مع وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي الذي وافق على صرف مساعدة بقيمة 14 مليون ليرة من ثمن الآلية.

بدورها، عرضت شفشق للأعمال التي نفذتها في البلدة منذ توليها تسيير أعمال البلدية بعد استقالة مجلسها والتي أتت على الشكل التالي: تأهيل شبكة الإنارة في البلدة، تركيب 16 كاميرا على مفارق البلدة للحفاظ على الأمن، توسيع مدخل البلدة الثاني فيما العمل جارٍ لتوسيع المدخل الرئيسي، مكننة البلدية ودفع سلسلة الرتب والرواتب للموظفين».

وعن موضوع المولد الكهربائي، قالت: «لقد أصبح جاهزاً وتجري الترتيبات النهائية لتركيبه، حيث سيصبح في بلدة برحليون إنارة بديلة لكهرباء الدولة عند التقنين، وسنحمل ابن البلدة كلفة مد كابل الكهرباء إلى منزله».

وتابعت: «يترتب على البلدية ديون متراكمة من عهد المجلس السابق بقيمة 119 مليون ليرة لبنانية، وتجري مفاوضات مع المعنيين لتوقيع عقد مصالحة معهم وتقسيط المبلغ المتوجب لهم على سنوات».

وشكرت النائب جعجع على وقوفها إلى جانبها «في كل القضايا التي تحتاج إلى مراجعات ودعم، ليس فقط في برحليون، بل في كل القضايا التي تعود بالمنفعة العامة على منطقة بشري».

بدوره، تحدث النقيب اسحق عن مشروع المياه في البلدة وما أنجز منه حتى اليوم وما سيُنجز مستقبلاً.