راشيا - «المستقبل»

اندلع حريق ضخم داخل مخيم للنازحين السوريين في بلدة غزة البقاعية أدى إلى مقتل ثمانية أطفال وجرح آخرين تم نقلهم إلى مستشفى فرحات في جب جنين وإلى عدد من مستشفيات البقاع.

وأفادت مصادر من داخل المخيم أن انفجار قارورة غاز في إحدى الخيم أسفر عن اندلاع الحريق وأدى إلى مقتل الأطفال ووقوع الجرحى فضلاً عن وقوع أضرار مادية جسيمة وتشّرد عشرات العائلات من النازحين. وتدخلت فرق الدفاع المدني والصليب الأحمر اللبناني وفرق تابعة لشؤون النازحين في البقاع بالإضافة إلى مواكبة القوى والأجهزة الأمنية اللبنانية وشرطة اتحاد بلديات السهل وبلدية غزة.

وأوضح منسق الشؤون الاجتماعية لشؤون النازحين في البقاع حسين سالم أن عدد القتلى ثمانية أطفال فيما أتى الحريق على 42 خيمة «ونعمل بكل الوسائل على إدارة الأزمة وإغاثة العائلات المشردة حيث نقوم بتنسيق العمل بين المنظمات الدولية كافة والجمعيات».

من جهته أجرى رئيس اتحاد بلديات السهل رئيس بلدية غزة محمد المجذوب اتصالات عدة بالمنظمات الدولية والأمم المتحدة في البقاع والمنظمات المحلية والجمعيات والجهات المسؤولة حيث استجاب معظمها وحضروا إلى المخيم للكشف عليه والعمل على إنشاء مخيم جديد. وأكد أن البلدية واتحاد البلديات يعملان على تأمين مساكن موقتة لعشرات العائلات المشردة في هذه الأجواء الجليدية ريثما يتم بناء المخيم اليوم معرباً عن أسفه وأسف أهالي البلدة «لوقوع أطفال قتلى نتيجة الإهمال من جهة ونتيجة النزوح والتهجير بسبب أعمال العنف في سوريا»، داعيا إلى «إغاثة النازحين وإيجاد الحلول التي من شأنها حل هذه القضية الإنسانية التي تتفاقم يوماً بعد يوم». ولفت إلى أن مراسم تشييع ستقام لدفن الأطفال في جبانات البلدة.