اندلع حريق هائل داخل مخيم للنازحين السوريين في غزة في البقاع الغربي أدى إلى سقوط تسعة قتلى واربعة عشر جريحا ، وأتى على عشرات الخيم التي تحولت إلى رماد وركام من الرماد.

وهرعت عشرات السيارات التابعة للدفاع المدني والصليب الأحمر اللبناني إلى المكان وأخمدت عناصره الحريق بعد جهود مضنية استمرت لأكثر من ساعتين.

ونقل عناصر الدفاع المدني الجثث والجرحى من داخل المخيم الى مستشفى حامد فرحات في جب جنين لتلقي العلاج اللازم، فيما تولت جهات أخرى نقل الجثث وعدد من الجرحى المصابين بحالات اختناق وإغماء الى مستشفيات المنطقة، ولا زالت عمليات التبريد مستمرة حتى الآن للتأكد من السيطرة بشكل تام على النيران.

وقال نائب رئيس اتحاد بلديات السهل ورئيس بلدية المنصورة داني الجاويش، أن السبب الرئيسي للحريق ناجم عن انفجار قارورة غاز داخل إحدى الخيم أدى لاشتعالها وامتداد النيران بشكلٍ سريع في المخيم الذي يحوي أكثر من 90خيمة ادى لاحترق ستين منها".

وعن القتلى والمصابين أوضح أن "الوفيات والمصابين جميعهم من الأطفال، وأن السبب في ذلك يعود إلى مصادفة اليوم الخميس اعتماده سوق إسبوعي شعبي بين غزة والمنصورة وبالتالي فإن جميع العائلات تقصد هذا السوق تاركين خلفهم الأطفال داخل الخيم، الأمر الذي أدى إلى وقوع هذا لكم من الإصابات وتحديدا الأطفال منهم".