يسعى الصفاء الذي يحتل المركز الثالث بـ18 نقطة للضغط على العهد والانفراد بالصدارة ولو بشكل موقت عندما يلتقي مع التضامن صور الذي يحتل المركز الثامن بـ12 نقطة غداً الجمعة، في افتتاح المرحلة الـ 11 الاخيرة ذهاباً من الدوري اللبناني الـ57 لكرة القدم. وستتوقف البطولة بعد هذه الجولة بسبب العطلة الشتوية، وذلك نحو شهر كامل بين مرحلتي الذهاب والإياب مما يمنح الفرق فرصة لإجراء بعض التعديلات في تشكيلتها.

الصفاء ــــــــ التضامن

يدرك محمد الدقة مدرب الصفاء الذي لم يعرف طعم الفوز في مباراتيه الأخيرتين مدى صعوبة المهمة التي تنتظر فريقه أمام التضامن صور الذي يسعى لتعزيز موقعه بعد أن شهد أداؤه مؤخرا تطورا كبيرا توجه بتعادله مع الإخاء الأهلي والأنصار قبل أن يفوز على الاصلاح 1 - 0 في مبارياته الثلاث الأخيرة. وستكون المباراة أفضل اختبار للصفاء والتضامن صور قبل لقائهما في دور الـ16 لكأس لبنان في وقت لاحق من الشهر الجاري.

الأنصار ـــــــ الشباب

تبدو الأمور مهيأة للأنصار الذي يحتل المركز الرابع بـ16 نقطة لتحقيق فوزه الثاني توالياً بقيادة مدربه الجديد سامي الشوم عندما يلتقي السبت مع الشباب العربي صاحب المركز الحادي عشر ما قبل الأخير بست نقاط. ويدخل الأنصار المواجهة بمعنويات عالية بعد أن اجتاز عقبة كبيرة بفوزه على السلام زغرتا القوي 1 - 0 في المرحلة الأخيرة. ويعول مدرب الأنصار على السنغالي الحاجي مالك متصدر قائمة الهدافين بتسعة أهداف. وسيلعب الأنصار من دون السنغالي تالا ندياي الذي قرر فريقه الاستغناء عن خدماته بسبب تراجع مستواه. وسيحاول التشيكي لابور بالا مدرب الشباب العربي الجديد تحقيق أول فوز بقيادته لابعاد فريقه عن منطقة الهبوط. وتلقى مدرب الشباب العربي دفعة معنوية قوية بتعادل فريقه مع الإخاء الأهلي عاليه في المرحلة الماضية.

النبي شيت ــــــ العهد

يسعى العهد حامل اللقب لحسم لقب مرحلة الذهاب عندما يلتقي مع النبي شيت. ويدخل الفريقان المباراة بظروف متناقضة، فالعهد الفريق الوحيد الذي لم يخسر هذا الموسم ويعيش أفضل أيامه بتصدره الترتيب بـ20 نقطة من عشر مباريات بفارق 10 نقاط عن النبي شيت الذي لم يعرف طعم الانتصار في مبارياته السبع الأخيرة. وسيكون العهد مطالبا بالفوز إذا أراد الاحتفاظ بالقمة لأن النجمة والصفاء اللذان يطاردانه كظله ينتظران تعثره ليصعدا بدلا منه إلى الصدارة. ويملك باسم مرمر مدرب العهد عدة أوراق هجومية ترجح كفته في هذه المباراة مثل محمد حيدر ومحمد قدوح وادريسا كوياتي القادم من ساحل العاج وحسن شعيتو الذي سجل خمسة أهداف هذا الموسم. وسيستمر غياب حارس مرمى العهد مهدي خليل عن فريقه للأسبوع الثاني بسبب الإيقاف ويغيب أحمد زريق بسبب الإصابة.

ويسعى المصري أحمد حافظ مدرب النبي شيت الجديد لقيادة فريقه لتحقيق أول انتصار لإبعاده عن منطقة الخطر بعد أن سبق أن تعادل ثلاث مرات بنتيجة واحدة 1-1 مع الأنصار والإصلاح والصفاء في المراحل الأخيرة. ويعتمد مدرب النبي شيت في سعيه لانزال الهزيمة الأولى بمنافسه على لاعبيه المحترفين الأوغندي دينيس ايغوما والسنغالي بابا سال واكاتي نياما القادم من توغو.

الإصلاح ـــــ السلام

يسعى السلام زغرتا الذي يحتل المركز السابع برصيد 14 نقطة لاستعادة نغمة الانتصارات عندما يلتقي مع مضيفه الإصلاح البرج الشمالي متذيل الترتيب بأربع نقاط. وسيغيب عن السلام حارس مرماه مصطفى مطر الموقوف ثلاث مباريات بسبب محاولته الاعتداء على لاعب منافس في مباراة فريقه الأخيرة.

طرابلس ــــــ الإخاء

تنتظر طرابلس الذي يحتل المركز التاسع مناصفة مع النبي شيت بعشر نقاط لكل منهما، مباراة من المرجح أن تكون صعبة في مواجهة ضيفه الإخاء الأهلي عاليه صاحب المركز الخامس بـ15 نقطة. ويأمل طرابلس تجاوز تعثره الأسبوع الماضي مع النجمة (1 – 3)، فيما يأمل الاخاء استعادة توازنه بعد تعادله المخيب مع الشباب العربي (0 – 0).

الراسينغ ـــــ النجمة

تنتظر النجمة الذي يحتل المركز الثاني برصيد 19 نقطة مباراة محفوفة بالمخاطر أمام الراسينغ السادس برصيد 15 نقطة. ويدخل النجمة المباراة بمعنويات كبيرة بعد أن حقق فوزين متواليين بقيادة مدربه الجديد آرمين صناميان بينما يسعى رضا عنتر مدرب الراسينغ لاستعادة نغمة الانتصارات لتعويض خسارته الأخيرة أمام العهد. ويعول مدرب النجمة بشكل كبير على لاعبيه الدوليين حسن معتوق ونادر مطر اللذين تألقا وقادا فريقهما لتحويل تأخره بهدف الى فوز كبير على طرابلس 3-1 الأسبوع الماضي بينما سيعتمد مدرب الراسينغ على الهجمات المرتدة التي سيقودها سيرج سعيد وعدنان ملحم والغاني نيكولاس كوفي في مواجهة فريقه القديم النجمة.