يعتزم الفرع الجديد لمتحف اللوفر الفرنسي الشهير في أبو ظبي عرض لوحة الفنان ليوناردو دا فينشي (سالفاتور موندي) التي تصوّر السيد المسيح وهو رافع يده اليمنى وفي يده اليسرى كرة زجاجية، وهي أصبحت أغلى لوحة على الإطلاق عندما بيعت في مزاد بنيويورك الشهر الماضي بمبلغ 450.3 مليون دولار.

وقال فرع المتحف في أبوظبي على حسابه عبر موقع تويتر: "لوحة سالفاتور موندي لدا فينشي ستأتي إلى اللوفر أبوظبي"، من دون أن يوضح ما إذا كانت اللوحة ستعرض بشكل دائم لديه.

وإذ لم يكشف هوية المشتري، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن من اشترى اللوحة في المزاد الذي أقامته دار كريستيز يوم 15 تشرين الثاني الفائت هو الأمير السعودي بندر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود. واستشهدت الصحيفة بوثائق قدمت إليها من داخل السعودية.

تجدر الإشارة إلى أنّ متحف اللوفر أبوظبي الذي افتتح في تشرين الثاني، هو مشروع تعاونت فيه الإمارات العربية المتحدة مع فرنسا ويعرض نحو 600 قطعة تتراوح بين المقتنيات الأثرية العريقة والأعمال الفنية المعاصرة إضافة إلى 300 قطعة مستعارة من المتاحف الفرنسية موزعة على 23 قاعة عرض.