أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي يقوم بزيارة الى قطر اليوم، انه "لا يوافق" على اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل، مؤكدا ان هذا الاعلان "يتعارض مع قرارات مجلس الامن الدولي".

وكان ماكرون أعرب خلال زيارته الى الجزائر عن "اسفه" لقرار ترامب.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الخميس "انه قرار احادي الجانب كما قلت الامس ولست أؤيده ولا اوافق عليه لانه يتعارض مع القانون الدولي وقرارات مجلس الامن الدولي".

وتابع ماكرون ان "فرنسا ستكرر موقفها امام مجلس الامن" الذي يعقد اجتماعا طارئا، مذكرا بان باريس تدافع عن "حل الدولتين مع حدود معترف بها دوليا والقدس عاصمة لكل منهما"، وهو حل لا بد من التوصل اليه عبر "التفاوض بين اسرائيليين وفلسطينيين".

واضاف ان "وضع القدس مسألة أمن دولي" والمدينة "يجب ان تتمتع بوضع تحت رعاية الامم المتحدة".