أعلنت وزارة خارجية كوريا الشمالية ان المناورات العسكرية الضخمة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والتهديدات الأمريكية ضد بيونغيانغ تجعل الحرب في شبه الجزيرة الكورية "حقيقة حتمية".

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قوله "السؤال المتبقى الآن هو متى ستندلع الحرب؟". وقال: "لا نريد حربا ولكننا لن نختبئ منها".

وتزايدت التوترات في شبه الجزيرة الكورية في الشهور الأخيرة بعد اختبارات الصواريخ والاختبارات النووية التي أجرتها كوريا الشمالية، والتي أجريت في تحد للضغوط الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

(بي.بي.سي عربي)