أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، أنه سيُقدم ترشيحه لولاية رابعة في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في آذار 2018، والتي ستبقيه في الحكم حتى العام 2024 في حال فوزه فيها.

وقال بوتين خلال لقاء مع عمال مصنع في نيجني نوفوغورد على الفولغا بثه التلفزيون مباشرة «أعلن ترشيحي لمنصب رئيس روسيا». وأضاف أن «روسيا ستواصل المضي قدماً. وفي هذه الحركة إلى الأمام، لن يوقفها أحد أبداً».

وكان بوتين أبقى نواياه حول الترشح موضع ترقب قبل ساعات خلال منتدى متطوعين لمختلف المنظمات غير الحكومية في موسكو واعداً بأن يتخذ «في وقت قريب جداً» قراراً حول ترشيحه.

ورداً على متطوع سأله حول احتمال مشاركته في الانتخابات الرئاسية بعد أربعة أشهر، أجاب بشكل مبهم «سأكون دائماً معكم». وأضاف أمام الجموع المؤلفة من آلاف الشبان المتطوعين الذين يعملون في مختلف المنظمات غير الحكومية، «انه دائماً قرار بالغ الأهمية لأي شخص، لأن الحافز يجب أن يأتي فقط من الرغبة في جعل الحياة أفضل في هذا البلد».

وسأل بوتين الحضور «إذا ما اتخذت هذا القرار، فهل أحصل على دعمكم ودعم القريبين من أفكاركم»؟، فسارعوا إلى الرد قائلين «نعم». وخلص إلى القول: «أفهم أن هذا القرار يجب أن يُتخذ في القريب العاجل، وسيُتخذ. وعندما اتخذه، سأتذكر محادثتنا اليوم وردة فعلكم».

(أ ف ب)