بغداد - «المستقبل»

تنسق بغداد والرياض جهودهما لمواجهة التطرف والإرهاب مع قرب الإعلان الرسمي لهزيمة تنظيم «داعش» الذي فقد السيطرة على معظم مناطقه في العراق، لكن الميليشيات الشيعية المدعومة من الحرس الثوري الإيراني، لا تخفي رغبتها في دعم وإسناد ميليشيات الحوثي للقتال في اليمن الذي يشهد حرباً يخوضها التحالف العربي الداعم لشرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وفي هذا الصدد، ناقش وزير الدفاع العراقي عرفان محمود الحيالي خلال استقباله السفير السعودي في بغداد عبد العزيز الشمري، أمس، تنسيق الجهود من أجل القضاء على «الإرهاب وفكره المتطرف».

وذكر بيان لوزارة الدفاع العراقية أن «الحيالي بحث مع السفير السعودي في بغداد العلاقات الثنائية ولا سيما العسكرية وتنسيق الجهود من أجل القضاء على الإرهاب وفكره المتطرف الذي يمثّل خطراً على المنطقة والعالم بأسره»، مشيراً إلى أن «السفير السعودي قدّم التهاني لوزير الدفاع بمناسبة الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العراقية على تنظيم «داعش» وتحرير الأراضي منه» من دون أن يذكر أي تفاصيل أخرى.