شارك «تجمع صناعيي الشويفات وجوارها» في معرض المعادن في مدينة بورصة التركية، إلى جانب العديد من المصانع المنضوية تحت لواء تجمع صناعيي الشويفات وجوارها، حيث نجح في عقد صفقات لتوريد الماكينات الحديثة التركية لتطوير برامج خطوط الانتاج لديها.

كما زار وفد تجمع صناعيي الشويفات وجوارها غرفة الصناعة في اسطنبول الإثنين الفائت، وضم كلا من رئيس التجمع كمال الرفاعي، وأمين السر خليل الغول، والمدير التنفيذي سهيل مكحل. وحضر عن الجانب التركي ممثلا غرفة صناعة أسطنبول الأمين العام Haktan Akin ومساعد الأمين العام Mehmet Dolgan ومديرة البرامج والتعاون الأوروبي Glif Pusat.

ورحب هكتان اكين بوفد التجمع، وأوجز تعريفاً عن أهداف وأعمال غرفة صناعة اسطنبول التي تضم في عضويتها حوالى 18000 مصنع ومراحل تطور هذه الغرفة على مر تاريخها العريق، تبعه الرئيس كمال الرفاعي الذي شرح أهداف تجمع صناعيي الشويفات وجوارها وتطلعاته المستقبلية التي يسعى من خلالها تنظيم مناطقنا الصناعية وخدمتها لتكون على مستوى متقدم، كما بحث كلا الطرفين في هذا اللقاء سبل تطوير التبادل الصناعي بين البلدين من منتجات مصنعة او مواد اولية خام، حيث اكد المجتمعون على «اهمية التعاون في إستخدام مكامن قوة الأسواق الخارجية لكلا الطرفين، أي من الشويفات وجوارها إلى أسواق دول الخليج حيث الإعفاءات من الضرائب واتفاقية التيسيرالعربية بالإضافة إلى أسواق أفريقيا حيث الانتشار الكبير للصناعيين اللبنانيين، يقابلها من اسطنبول إلى أسواق دول البلقان التركية سابقاً، وكذلك إلى الدول الأوروبية التي تقدم إعفاءات ضريبية على الصادرات لكون اسطنبول مدينة أوروبية». وتم خلال اللقاء الاتفاق بين الطرفين «على تبادل الوفود الصناعية وكذلك عقد مؤتمرات بين كلا الطرفين للتعريف عن إمكانات الصناعة في مدينة الشويفات وجوارها مع مدينة اسطنبول الصناعية للاستفادة من الخبرات المتراكمة لديهما».