يقوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بزيارة خاطفة غدا الخميس الى قطر، وفي جدول اعماله عدد كبير من العقود الضخمة والازمة في الخليج ومكافحة الارهاب.

وسيقوم صباح الخميس بزيارة قاعدة العديد الاميركية الكبيرة، مقر القيادة الوسطى الاميركية التي تقود العمليات ضد الجهاديين. وسيلتقي فيها القيادة الاميركية والقوات الفرنسية المتمركزة فيها.

وسيلتقي بعد ذلك، امير قطر الشيخ تميم بن حمد ال ثاني، الذي استقبله في باريس في ايلول، قبل ان يعقدا مؤتمرا صحافيا مشتركا.

وخلال هذه الزيارة، سيفتحان "حوارا رفيع المستوى حول مكافحة الارهاب"، حسب ما اعلنت الرئاسة الفرنسية.

وسيوقعان ايضا عددا كبيرا من العقود التي "اقترب أوان نضجها"، كما يقول الاليزيه. وقد يكون من بينها شراء الدوحة 12 طائرة قتالية جديدة من نوع رافال (مجموعة داسو) ومنح امتياز مترو الدوحة لمجموعتي "ار اي تي بي" للنقل الباريسي" و"كيوليس" بنحو ثلاثة مليارات يورو، كما تقول الصحافة الاقتصادية.

والعقد الآخر الذي يجرى التفاوض في شأنه، هو شراء 300 آلية مدرعة من مجموعة نكستر الذي يمكن ان تصل قيمته الى نحو ملياري يورو. وفي 2016، حصلت الدوحة على 24 طائرة رافال ب 6،3 مليارات يورو.