حذر وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل من "حصول "تطور خطير جدا" في حالة اعتراف الولايات المتحدة بشكل أحادي بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل".

وقال خلال منتدى برلين للسياسة الخارجية، الذي تنظمه مؤسسة "كوربر" الألمانية: "لقد عبرت العديد من الدول عن قلقها، وهذا ما ينطبق علينا أيضا.. حيث نرى أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لن يهدئ النزاع، بل سيزيده سخونة".

وأكد أن الكثيرين داخل الاتحاد الأوروبي "على قناعة قوية" بضرورة بقاء حل الدولتين هدفا خلال الجهود الرامية لحل النزاع، "أي إسرائيل مؤمنة، ولكن أيضا دولة فلسطينية مستقلة قادرة على الحياة".

(عربي 21)