أحرق ناشطون فلسطينيون، مساء الثلاثاء، صورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في بيت لحم جنوبي الضفة الغربية.

وتأتي الخطوة احتجاجا على إعلان ترامب نيته الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

جاء ذلك في أعقاب مظاهرة انطلقت بالمدينة، شارك بها العشرات، وصولا لساحة كنيسة المهد، حيث تم حرق الصور.

ويحذر الفلسطينيون ودول عربية وإسلامية من أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس من شأنه “إطلاق غضب شعبي واسع”، ويعتبر كثيرون أن هذه الخطوة ستعني نهاية عملية السلام تماما.

التحذيرات جاءت بعد حديث مسؤولين أمريكيين، الجمعة الماضية، عن أن ترامب يعتزم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في خطاب يلقيه الأربعاء، بحسب وكالة “أسوشييتد برس”.

والثلاثاء أكد البيت الأبيض، أن ترامب، سيلقي خطابًا يتعلق بموقفه من القدس، الأربعاء، دون الكشف عن التفاصيل.

وكان ترامب وعد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وكرر في أكثر من مناسبة أن الأمر مرتبط فقط بالتوقيت.

( TRTالعربية-وكالات)