بعد الضجة التي أثارتها مسألة شجرة الميلاد "البيئية" التي وضعت في مطار رفيق الحريري الدولي، أصدر رئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط المدير العام محمد الحوت توضيحاً، جاء فيه: "عطفاً على سلسلة الانتقادات الكبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول الشجرة الميلادية في قاعة السيدرCEDAR LOUNGE في مطار رفيق الحريري الدولي، يهم رئيس مجلس إدارة – مدير عام شركة طيران الشرق الأوسط أن يوضح ما يلي: "إن هذه الشجرة الميلادية هي مبادرة بيئية للشركة تتعلق بعملية إعادة التدوير و المحافظة على البيئة اثر تزيينها بقطع معدنية وقطع خاصة بالطائرات و الهدف من ذلك هو دعم البيئة. الا ان الفكرة ليست مبتكرة بل تلجأ إليها العديد من دول العالم من أجل التوعية بقضية محددة، ففي نيويورك قامت احدى المستشفيات بالاستعانة بأدوات طبية لمجسّم شجرة الميلاد، فالمسألة يتعلق بحماية البيئة ومنع قطع الأشجار والتوعية على عملية التدوير. طالما أخذ الموضوع هذا المنحى، ننتهز هذه الفرصة لنقول حافظوا على لبنان الأخضر، حافظوا على بيئتكم وميلاد مجيد". وفيما يلي الفيديو الذي كان قد انتشر لشجرة الميلاد في المطار :